وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني عازمة على إرساء مدرسة تستجيب لطموحات المغرب

وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني عازمة على إرساء مدرسة تستجيب لطموحات المغرب

قال وزير التربية الوطنية والتكوين المهني السيد رشيد بلمختار، اليوم الاثنين بفاس، إن الوزارة عازمة على العمل من أجل إرساء مدرسة مغربية في مستوى تطلعات المغرب.

وأكد الوزير في كلمة تلتها نيابة عنه مديرة الأنظمة المعلوماتية بالوزارة، هند بلحبيب، خلال حفل تنصيب السيد محمد دالي مديرا جديدا للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة فاس مكناس، التزام الوزارة بالعمل على تقويم الاختلالات وإرساء مدرسة مغربية ترقى إلى مستوى تطلعات المغرب، انسجاما مع التوجيهات الملكية السامية.

كما جدد السيد بمختار التزام الوزارة بالتنفيذ الأمثل للتوصيات المتضمنة في تقرير المجلس الاعلى للتربية والتكوين والبحث مستعرضا الخطوط العريضة للرؤية الاستراتيجية لإصلاح التعليم 2015/ 2030.

وأبرز المشاركة الفعالة للوزارة في المشاورات التي أفضت إلى بلورة الرؤية المتعلقة بهذا الاصلاح الذي يظل في رأيه رهينا بوضع ميكانيزمات حديثة تكفل للمدرسة الاضطلاع بمهامها على نحو أفضل، وضمان متابعة وتقييم الاختلالات التي قد تعتري روافع الإصلاح، والقيام بالتقويم والتصويب الضروريين في الوقت المناسب.

من جهة أخرى، أشاد الوزير بالكفاءة المهنية للسيد محمد دالي وكذا مساهماته في تنزيل مقتضيات ميثاق التربية والتعليم، ومواكبة الأوراش الكبرى لإصلاح القطاع على مستوى الجهة.

تعليق