عبدالله بووانو : تنمية مدينة مكناس فوق كل اعتبار

تمت يوم الاثنين 21 شتنبر بقاعة الاجتماعات بملحقة حمرية في الساعة الرابعة مساءا وبحضور السلطات المحلية والسادة المستشارين ورؤساء الأقسام والمصالح وبحضور وسائل الإعلام و الصحافة عملية تبادل وتسليم المهام بين السيد أحمد هلال الرئيس المنتهية ولايته، و الدكتور عبد الله بووانو الرئيس الجديد المنتخب لجماعة مكناس، وفي خضم كلمة ألقاها هذا الأخير بالمناسبة، أكد السيد الرئيس أن جماعة مكناس ولكي تتمكن من الاشتغال  في جو ملائم لابد من أن تتوفر لها الشروط و الآليات المناسبة لهذه العملية و لخص هذه الشروط في :

1)  الموظفين حيث طالبهم برفع منسوب عملهم من خلال تقديم الحلول و الأفكار لأجل المصلحة العامة بعيدا عن المبادرات التي تهدف إلى الرفع من منسوب أي حزب معين، في الوقت الذي اعتبر فيه كذلك أن الانتماء السياسي حق دستوري مكفول للجميع.

2)  أما الركن الثاني فلخصه السيد الرئيس في السلطات المحلية التي تعتبر شريك أساسي، حيث أكد على ضرورة التنسيق معها، لأجل تنمية المدينة.

3)  أما الركن الثالث فأشار فيه إلى المواطنين الذين صوتوا بعنف في اتجاه معين – بحسب تعبيره -، مما يحتم الالتزام بالتعهدات، مع الأخذ بعين الاعتبار أنه لا يمكن للمجلس أن يحقق جميع الرغبات لكونه لا يمتلك عصا سحرية أو خاتم سليمان وأنه يجب على المواطنين التحلي بشيء من الصبر و المسؤولية، كما أكد أن يده ممدودة للمستشارين بما فيهم المعارضة والموظفين والسلطات والمواطنين للانخراط في تنمية وتقدم المدينة تحت الرعاية السامية لجلالة الملك محمد السادس نصره الله.

 

تعليق