المدرسة الوطنية العليا للفنون والمهن بمكناس .. تتوج في مسابقة "جوائز المغرب العلمي"

المدرسة الوطنية العليا للفنون والمهن بمكناس .. تتوج في مسابقة “جوائز المغرب العلمي”

تم اليوم الثلاثاء بالرباط، تسليم الجوائز للمتوجين في مسابقة “جوائز المغرب العلمي”، وذلك بحضور سفير الولايات المتحدة الأمريكية بالمغرب السيد دوايت بوش.

وبهذه المناسبة، قال رئيس جمعية “المجتمع العلمي المغربي” السيد خالد مربو، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن مبادرة “جوائز المغرب العلمي”، التي تنظمها الجمعية بشراكة مع سفارة الولايات المتحدة بالرباط، تعد الأولى من نوعها للاحتفاء بالنخبة العلمية في مختلف الفئات العمرية والمستويات التعليمية على الصعيد الوطني.

وأضاف السيد مربو “نتوخى من خلال هذه المبادرة حث الشباب على الاهتمام بالعلوم وتشجيعهم على الانخراط في مسارات علمية”.

من جهته، أكد سفير الولايات المتحدة بالمغرب على أنه بفضل تقدم العلوم والتكنولوجيا يتمكن الشباب من خلق المقاولات واكتشاف أدوية جديدة وتحقيق مزيد من الازدهار.

وقال “أعتقد جازما أن الاستثمار في العلوم والتكنولوجيا يعني الاستثمار في المستقبل”، مبرزا أن النهوض بتلقين العلوم بالمغرب يعد من بين أولويات البعثة الأمريكية بالمغرب.

وأكد الدبلوماسي الأمريكي أن الكفاءات في مجالات العلوم والتكنولوجيا والرياضيات والهندسة تكتسي أهمية قصوى بالنسبة للمغرب، مضيفا أن السفارة الأمريكية تعمل بالتعاون مع الأساتذة وفعاليات المجتمع المغربي من أجل تفعيل برامج تساعد الشباب على تنمية قدراتهم.

ومنح أعضاء لجنة التحكيم، المكونة من علماء بارزين، جوائز مسابقة “جوائز المغرب العلمي” في فئة “أطروحتي في ثلاث دقائق”، المفتوحة في وجه الطلبة الباحثين في سلك الدكتوراه، إلى السيد رضوان لكنسات من معهد المعادن- اتصالات.

وفي فئة “أفضل بحث علمي” الموجهة للباحثين المغاربة الذين شاركوا في تظاهرات علمية دولية، عادت الجائزة إلى كل من السيد أشرف القاسمي من كلية العلوم والتقنيات، جامعة عبد المالك السعدي – تطوان، والسيدة أسماء المجدوبي، من المدرسة الوطنية العليا للفنون والمهن – مكناس، والسيد أنس بوشنيتا من جامعة كلود برنار- ليون.

وبخصوص “جائزة اليافعين”، التي تحتفي بتلاميذ التعليم الثانوي في مختلف المؤسسات المغربية، كانت الجوائز من نصيب كل من سعيدة سيكو من ثانوية سيدي الحاج سعيد بأكادير وبوثينة بنحميدة وإبتهال أبو سعد من ثانوية مولاي يوسف بالرباط.

وقد كان هذا الحفل مناسبة للإعلان عن صدور مجلة “المغرب العلمي” في النسخة الورقية، والتي تعد أول مجلة علمية مغربية تصدر بمبادرة من “المجتمع العلمي المغربي”.

تعليق