الإعلان عن قرب بناء سدين كبيرين بإقليمي صفرو والخميسات

الإعلان عن قرب بناء سدين كبيرين بإقليمي صفرو والخميسات

أعلنت الوزيرة المنتدبة المكلفة بالماء السيدة شرفات أفيلال، أمس الثلاثاء بفاس، عن قرب بناء سدين كبيرين بطاقة استيعابية إجمالية تقدر ب 1210 مليون متر مكعب، بكل من إقليمي صفرو والخميسات.

وأوضحت السيدة أفيلال خلال ترؤسها لأشغال المجلس الإداري لوكالة الحوض المائي لسبو برسم الدورة الثانية لسنة 2015، أن الأمر يتعلق بسد “مداز” الذي سيتم بناؤه على وادي سبو ( إقليم صفرو ) بطاقة استيعابية تناهز 700 مليون متر مكعب وسد “ولجة السلطان” على وادي بهت بإقليم الخميسات الذي تقدر طاقته الاستيعابية ب 510 مليون متر مكعب.

وأضافت أن هذه المنشآت المائية الجديدة ستكون لها انعكاسات اجتماعية وبيئية جد إيجابية على المنطقة باعتبارها ستساهم بشكل كبير في ضمان تزويد المناطق القروية بالماء الصالح للشرب مع مواكبة مختلف الأنشطة الفلاحية على مستوى هضبة سايس .

وأوضحت السيدة أفيلال أن هاتين المنشأتين المائيتين التابعتين للحوض المائي لسبو، ستمكنان أيضا من محاربة الاستغلال المفرط والمتسارع للفرشات المائية المتواجدة على مستوى هضبة سايس إلى جانب محاربة تدهور جودة المياه .

وأكدت في هذا الصدد، أن وكالة الحوض المائي لسبو تعمل بشراكة وتنسيق مع جميع المتدخلين خاصة السلطات العمومية والهيئات المنتخبة والمؤسسات العمومية من أجل مواكبة الدينامية الاقتصادية التي تعرفها جهة فاس مكناس وذلك من خلال اعتماد مجموعة من التدابير والإجراءات التي تستهدف بالخصوص ضمان التزود بالماء الصالح للشرب لفائدة المناطق القروية ومصاحبة الأنشطة الفلاحية بالإضافة إلى مواجهة مخاطر الفيضانات وزيادة الضغط على الموارد المائية الجوفية .

وعلى صعيد متصل، استعرضت الوزيرة المنتدبة المكلفة بالماء، الخطوط العريضة لمشروع المخطط الجهوي للماء الذي سيتم تقديمه في الأيام القادمة أمام المجلس الأعلى للماء والمناخ، مضيفة أنه ولضمان النجاح لهذا المخطط، تقرر اعتماد آلية مراجعة القانون المنظم لقطاع الماء في أفق ملاءمة الإطار القانوني والتشريعي مع التوجهات الجديدة التي يعرفها قطاع تدبير الموارد المائية .

كما سلطت الضوء على مرتكزات ومكونات المخطط الوطني للماء الذي يحدد السياسة الوطنية في مجال التخطيط وتدبير الموارد المائية وضبط وتحديد التدابير والإجراءات التي يجب اعتمادها في أفق 2030 .

وذكرت بهذه المناسبة، بالاتفاق الذي تم توقيعه خلال شهر يونيو الماضي بالرباط بين الوزارة المكلفة بالماء والوكالة الكورية للتعاون الدولي والذي ينص على تقديم هبة مالية ستوجه لتمويل المخطط المديري لحماية وتدبير الفيضانات بحوض سبو .

تعليق